ar
//
حول گلرنگ

تم تسجيل علامة كلرنك التجارية في عام ۱۹۷۲م بغرض خدمة المجتمع الإيراني في مجال منتجات تنظيف و المستحضرات التجميلية و الصحية بالإضافة إلى تسجيل اسم "مؤسسة كلرنك الإنتاجية الكيميائية"، وبجهود السيد الحاج محمد كريم فضلي العالية ومجموعة من الخبراء الإيرانيين، فقد تم تطوير الشركة وتحويل اسمها إلى شركة باكشو بهدف تصنيع المنتجات لجميع العائلات الإيرانية وإدخالها إلى الأسواق.
في ظروف غياب العلامات التجارية المحلية في سوق المنظفات، تم عرض ماركة كلرنك لإنشاء علامة تجارية وطنية ذات هوية وطنية. مجموعة المنتجات التي تم إنتاجها تحت اسم كلرنك شملت مجموعة متنوعة من سوائل الجلي و المبيضات ومساحيق الغسيل باسم "سوبر كلرنك" ومزيلات الترسبات ومنظفات الزجاج، ولكن مع مرور الوقت وتطوير العلامة التجارية، فقد تم تصنيع المنتجات الصحية بما فيها جميع أنواع شامبو الشعر وملطفات الشعر وشامبو الطفل وشامبو الجسم .. إلخ.
تم تقديم أول شامبو قياسي في إيران من إنتاج كلرنك، وخلال هذه السنوات، تم إدخال منتجات مختلفة إلى السوق و الحصول على شهادات ومعايير، ليس فقط كواحدة من أفضل العلامات التجارية للمنظفات في إيران، ولكن أيضاً مع التخطيط لضمان رضا المستهلك، وتقديم المساعدات الإنسانية على شكل مبادرات مشتركة مع منظمة محك (مؤسسة خيرية لرعاية الأطفال المصابين بالسرطان) و اليونيسيف، فقد تحولت بذلك إلى وسام وطني.
تعتبر علامة كلرنك التجارية أن جودة المنتج تعادل رضا المستهلك، وهذا هو مفتاح نجاحها. و السبب في هذا الادعاء هو تأكيد المستهلكين على استخدام منتجات كلرنك، وأن علامة كلرنك التجارية اليوم علامة رائدة في السوق لمختلف فئات المنتجات مثل: سوائل تنظيف الزجاج وسوائل التبييض ومزيلات الترسبات وشامبو الأطفال وشامبو السجاد و الموكيت و الصابون السائل وغيرها.